مواصفات الرجل المثالي بالنسبة للمرأة

اختلفت معايير وسامة الرجل عند المرأة العربية بشكل كبير خلال العقد الماضي، فبات من الصعب اعتماد مواصفات معينة كمعايير لوسامة الرجل عند المرأة وذلك بسبب الانفتاح الكبير الذي شهده العالم مؤخرًا على ثقافات المجتمعات الأخرى من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والانترنت، مما غيّر كثيرًا من معايير الجمال عند كلا الطرفين. ومع ذلك ما زال هناك بعض المعايير الثابتة المرتبطة بالذوق الاجتماعي العام والتي سنقوم على ذكرها في هذا المقال.

 

  • الشعر واللحية:

 

ما زالت النساء العربيات حتى اليوم تفضل الرجل الذي يملك ملامح رجولية عربية بشعر جميل ولحية كثيفة، وبحسب مشفى فيرا كلينيك لزراعة الشعر في تركيا فإن المرأة العربية قادرة على التأقلم مع الشيب وابيضاض الشعر بسهولة، في حين يزعجها كثيرًا أن يصاب زوجها بالصلع خاصة في أوائل العمر. لكن البشرى السارة، هنا أنه ومع تقدم العلم بات بإمكان كل من أحبّت رجلًا مصابًا بالصلع اصطحابه للقيام بزراعة الشعر خلال عملية بسيطة لا تتجاوز الستة ساعات.

ويذكر في موضوع الشعر أيضًا أنه وخلافًا لتفضيل الرجال النساء ذوات الشعر الأشقر غالبًا، فإن النساء يقعن في إعجاب الرجل الأسمر ذو الشعر الأسود دائمًا وذلك لأن لون البشرة الأسمر يوحي إليهن بالرجولة وتحمّل المسؤولية.

 

  • الطول والبنية القوية:

 

حيث تفضل المرأة العربية الرجل الذي يفوقها طولًا، بل وربما تشعر بالخجل إن تقدم للارتباط بها رجل أقصر منها، مما يعني أن طول الرجل المثالي بالنسبة للمرأة في المجتمعات العربية يجب أن يتجاوز 175 سم حتى يحقق مواصفات الرجل المثالي، كما أن امتلاك الرجل لأكتاف عريضة واحد من أهم المعايير التي تنظر لها المرأة العربية عند اختيار شريك أحلامها وذلك لأن البنية القوية تساعد المرأة على الشعور بالراحة والأمان.

 

  • البطن المسطح:

 

يُعدّ الكرش المترهّل واحد من أكثر الأمور تنفيرًا للمرأة، وذلك لأنه يدل على كَسَل صاحبه ولا مبالاته، في حين يُعدّ البطن المسطح والمشدود إحدى صفات الرجل المثالي الذي تسعى المرأة لإيجاده في شريك العمر.

 

  • الأسنان ورائحة الفم:

 

هذا الجزء الذي ينطوي على أسنان صفراء ورائحة فم كريهة، يُنفّر النساء حقًا بشكل لا يصدّق، وذلك لأن العناية بهذا الجانب هو أمر باستطاعة الجميع تحقيقه، خاصة مع تقدم تقنيات العناية بالأسنان من زراعة وجسور وتبييض وابتسامة هوليود، وإضافة لذلك لا ننسى أن العناية بالأسنان هو استثمار يدوم كل العمر.

فيما تفضّل النساء أيضًا صفات داخلية شخصية مثل:

 

  • داعم لأحلامها:

 

حيث تحب المرأة الرجل المنفتح الذي يؤمن بأحلامها وقدراتها على تحقيقها، ويدعمها ولا يَحدّ طموحاتها، مهما كانت الظروف.

 

  • ناجح:

 

يمكننا القول أن المرأة تبحث دائمًا عن الرجل المجتهد والذي يعتمد عليه في شتى شؤون الحياة مما يمكنها من الاعتماد عليه لتخطي مصاعب الحياة ومشكلاتها وهمومها. إضافة لذلك فإن الرجل الذكي الحكيم القادر على فهم مشاعر المرأة واحتواء أفكارها دون أن تعبّر عنها هو مطلب لكل النساء.

 

  • يحمل حس الدعابة:

 

يَجذب الرجل الذي يحمل حس فكاهي النساء أيضًا، وذلك لأنه قادر على خلق روح الدعابة في أسوأ المواقف وأشد الأزمات.

 

  • مخلص:

 

تميل المرأة أيضًا إلى الرجل المخلص المهتم الذي يشعرها بأنّها الوحيدة في حياته دائمًا، وأنه لا يكترث لوجود غيرها مهما كانت الظروف، إضافة لاهتمامه بتفاصيلها وإبداء رأيه في جميع التغييرات خاصة تلك التي تخص أناقتها وجمالها.

 

  • حنون:

 

حيث يعد الحنان إحدى الصفات التي تميل لها المرأة أثناء البحث عن مواصفات الرجل المثالي، وذلك لأنها بطبيعتها تميل إلى الرجل الصديق القادر على الاستماع إليها، وتفهّم مشاعرها المتقلّبة ليكون صديقًا وحبيبًا في آن معًا.

 

  • رومانسي:

 

حيث تبقى المرأة إنسانة رقيقة وبسيطة تميل للرجل الرومانسي القادر على التغزل بها وبجمالها، وإلقاء الشعر على مسامعها وإهدائها الورود، مهما تقدم بها السن.

وفي النهاية، نقول لك إذا كان الشريك المتقدم لك يحمل هذه الصفات فلا تتردي بالركض خلف فتى الأحلام هذا والتمسك به، وإن كان يحمل بعضًا منها ففكري بإضافة وتغيير ما يمكن إصلاحه مثل زراعة الشعر والأسنان وعمليات النحافة، لتجهزي منه رجل أحلامك المنتظر، ولا تنسي أنك لو طوّرت نفسك لتكوني فتاة أحلامه بحق، فسيحرص هو أيضًا على تطوير نفسه؛ ليكون مناسبًا لك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *